بادر بحجز مكانك فى مصايف الساحل الشمالى على البحر

مصايف الساحل الشمالى

اصبحنا كثيرا نسمع عن أن مصايف الساحل الشمالى ، اصبح فى الفتره الاخيره قبلة للمصيفين من مختلف طبقات المجتمع، نظرا لروعة المناخ والمناظر الطبيعية الخلابة، فهذا الجو دفع الكثير من شركات الاستثمار العقاري في بناء المنتجعات السياحية هناك

واصبح الساحل الشمالى يمتلك عدد مهول من القرى السياحيه حتى اصبح معظم  المصيفين يذهبون الى مصايف الساحل الشمالى لقضاء عطلتهم الصيفيه …

مصايف الساحل الشمالى

قبل أن يتحول الساحل الشمالي إلى مقصد المصيفين او مايطلق عليه حاليا مصايف الساحل الشمالى ،،وتتحول الجبال والأراضي الصحراوية إلى قرى سياحية، كان هناك مخطط آخر.

ففي عهد الرئيس السادات كان من المخطط أن يصبح الساحل الشمالي مدينة زراعية، كما قال وزير التعمير الأسبق حسب الله الكفراوي وقت ما ،،، وكان ذلك من المفترض ان يتم  ضمن خطة تنمية تضم 6 مشاريع قومية، فيوجد أراضي كبيرة صالحة للزراعة فمناخه معتدل طوال العام، ولكن المشروع توقف بعد وفاة السادات، وتحول الساحل الشمالي إلى قرى سياحية واصبح اليوم مايسمى مصايف الساحل الشمالى ….

مصايف الساحل الشمالى

يشغل البحر مساحات أكبر من اليابسة على سطح الأرض بنسبة تصل لـ 70% تقريباً، كما أنه موطن العديد بل الملايين من الكائنات الحية من الحيوانات والنباتات التي تختلف بأشكالها وأحجامها وألوانها،

وهي مهمة للإنسان كمصدرٍ لطعامه مثل الأسماك بجميع أنواعها، والسرطان وغيرها، كما توجد أيضاً أنواعٌ مختلفة من الطحالب البحرية وهي على نوعين: طحالب متحركة تجرفها التيارات المائيّة باتجاه الشاطئ، وهي صغيرة الحجم وتتألّف من خلية واحدة ولديها القدرة على النمو كأي نبات، والنوع الثاني هو الطحالب الثابتة وتكون كبيرة الحجم وبألوان متعددة.

مصايف الساحل الشمالى

البحر مهم ايضا لكل البشر على وجه الكره الارضيه فهو وسيله مهمه جدا من وسائل الترفيه والاستجمام يستخده الانسان كمصيف يقضى فيه ايام عطلته الصيفيه يستجم ويسبح ويستفيد من منافع البحر الصحيه على جسمه وبشرته وحالته النفسيه …

فهل كنت تعرف انه كان يستخدم ماء البحر قديما لمعالجة أمراض الجهاز التنفسي، لقدرته على فتح القصبات الهوائية لخروج ودخول الهواء بصورة طبيعية إلى الجسم، كما أن هواء البحر قادر على علاج التهاب الرئة المزمن الذي يصيب الإنسان في بداية العمر،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.